إذا غرت خيولُ الهجر يوماً

عليكَ، فكنْ لها ثَبْتَ الجَنانِ

وإِن خان الصديق فلا عجيبٌ

أَليس الأَصدقاء بني الزّمان