أَيُّ وَردٍ عَلى خُدودِ الغَزالِ

أَيُّ مَيلٍ في قَدِّهِ وَاِعتِدالِ

أَيُّ دُرٍّ إِذا تَبَسَّمَ يُبدي

هِ وَسِحرٍ في طَرفِهِ وَدَلالِ