أَيُّ شَيءٍ تَراهُ حَقّاً يَقيناً

حالِما اعوَجَّ في الزَمانِ اِستَقاما