أيُّ بدع لو ساعدتني سعادٌ

شاب فودي وضاع مني الفؤادُ

عيرتني لمياءُ شيبي ولا عا

رَ وجانيهِ هجرها والبعاد

شابت الحبَّ بالملامة وال

عتب فحقٌّ لو شابت الأكباد

فلنا بالهوى حمامٌ وحيٌّ

ولنا من ندى يديك معاد

حيث تقضي لنا على خصمنا

الدهر وتقضي بغيظها الحسَّاد