أيها الكامل المروءة والمفحم

فضلاً أولي القوافي الفصاح

والذي غاب حين غاب سروري

بدا لي فلاح نجم الفلاح

أحسن الصنع مشهداً ومغنياً

فمراحي حمى رؤوس الرماح

وكفاني حث المطي فقد أحـ

ـسن حتى إلى المطايا الطلاح

بلغ السيد الأجل ضياء الديـ

ـن قاضي القضاة ترب السماح

ماجد زينت العلى بنداه الجم

زين الأجسام بالأرواح

وحمى عزمه الممالك حتى

لزهدنا في المرهفات الصفاح

صاحب البيت أشبه البيت محجو

ج كثانيه من جميع النواحي

وابن من سعيهم إذا ما أدلهم الد

دهر بادي الحجول والأوضاح

لطفوا والزمان فظ وجادوا

بالأماني في الليالي الشحاح

إنني بالغ به الشرف العلوي

سبقاً على جناح النجاح

ومباهٍ بمدحه في البرايا

نكت السحر في عيون الملاح

سوف أجلو على معاليه من نظـ

ـمي بنات الإيجاز والإفصاح

كل غراء يرقص السمع إذ تنـ

ـشد رقص السلاف في الأقداح

هي أخت المدام نطفاً وإن كا

نت صفاء أخت الزلال القداح

فبإحسانه هديت إلى القو

ل وأهديت كل خود رداح

ومن العجز أن أضل وقد سار

بي البدر في ضياء الصباح