أَينَ تِلكَ الأَيمانُ يا كَذّابُ

يَومَ صالَحتَني بِأَن لا عِتابُ

كانَ تَصديقُها وَلَم يَكُ إِلّا

مُذ ثَلاثٍ أَن جاءَ هَذا الكِتابُ

قُلتُ لَمّا حَكى كِتابُكَ أَنّي

قَد تَغَيَّرتُ ما لِهَذا جَوابُ

رَبِّ إِنّي مِنَ الحَبيبِ بَعيدٌ


وَبَعيدٌ
تَدنو بِهِ الأَسبابُ

وَبَعيدٌ
  • البَعِيدُ : المُتَنائِي
  • هَذا الأمْرُ بَعيدٌ جِدّاً : غَيْرُ محْتَمَلٍ
  • الأَسبابُ
  • السَّبَبُ: كل شيء يتوصل به إِلى غيره
  • بِسَبَبِ ذَلِكَ: لأَجْلِ ذَلِكَ أَوْ مِنْ جَرَّاءِ ذَلِكَ
  • أسْبَابُ الحُكْمِ(قا) : مَا تُقَدِّمُهُ الْمَحْكَمَةُ مِنْ أدِلَّةٍ وَحُجَجٍ مَا لِي إلَيْكَ