أيا هاجري لا تجعل الهجر سنَّةً

وإن كنت لا ترجو ثوابي فخف إثمي

يميل الصبا عني بقلبك والصَّبا

بقدّك من لي لو يثقَّف بالضمِ

فعطفاً على جسمي النَّحيل فاه

يمتُّ إلى أجفان عينيك بالسُّقمِ

وما قلت بدرُ التم مثلك عادلاً

ولكنني قابلت ظلمك بالظلمِ