أَهْوَى رشاً هَواهُ للقَلْبِ غِذَا

ما أَحْسَنَ فِعْلُهُ و لو كانَ أذى

لم أنسَ وقد قُلْتُ لُه الوَصْلُ مَتى

مَولايَ إذا مُتُّ أسى قالَ إذا