أَهدَت إِلَيَّ صَحيفَةً مَكتوبَةً

أَرضَت بِها سُخطَ الضَميرِ العاتِبِ

يا لَيتَني ضُمِّنتُ طَيَّ جَوابِها

حَتّى أُقَبِّلَ كَفَّ ذاكَ الكاتِبِ