أَنشِد فُدِيتَ أَبَا حَفصٍ وَسَيِّدَنَا

بَيتاً فَفِيهِ لِسِرِّ الحَالِ إِفصَاحُ

كَفَاكَ نِيلُ وَمصرُ أَرضِ شَاطِبَةٍ

لَو لَم يَكُن في عُبَابِ النِّيِل تِمسَاحُ