أنَا للِنَّدَامَى نُزهَة المُستمتعِ

تَبدُو نُجُومُ سُعُودِهِم في مَطلعِ

ما بيَّ مَوضِعُ لحظَةٍ إِلاّ احتَوَى

نَقلاً فلِي في النَّفسِ أكرَمُ مَوضِعِ

أنا مُستَطِيلُ الشَّكلِ إِلاّ أنَّني

قُسِّمتُ بَينَ مُسَدَّسٍ وَمُرَبَّعِ

فَمَتَى أكُن والأقحوانُ بِمَجلسٍ

لم يُؤثِرِ النُّدَماءُ إِلاّ مَوضِعي

الفَضلُ لِي وَإِن اشتَبَهنَا مَنصِباً

وَكَفَى بِأنِّي مِن ذَوَاتش الأربَعِ