أمعّنى فيمن هويتُ جهالةً

انظر بعين العدل فيمن تعذلُ

أرأيت درياقاً كذوب رضابها

بعث الصدى وهو الزلال السلسل

وكحيَّةٍ أو عقربٍ في خدّها

أبداً يسيءُ فعالها وتقبل

تحيى إذا ما باشرت فم عاشقٍ

وإذا تلاحظُ من بعيد تقتل

ما كنت تنكر معجزات جمالها

لو أسفرت ورأيت فرعاً يرسل