أمَعْشَرَ أهْلِ الأرْضِ بالطولِ والعرْضِ

بهذا أُنادِي في القِيامَةِ والعَرْضِ

لقَدْ قالَ فيكَ اللهُ ما أَنْت أَهلهُ

فَيُقْضَى بِحُكْمِ اللهِ فيكَ بلا نَقْضِ

وإياك يَعْنِي ذُو الجَلالِ ِبقَوْلِه

كَذلِكَ مَكنا ليُوسُفَ في الأرْضِ