أما ترى البدر يجلى بالغديرِ وقد

حفَّت بهِ قضبٌ بالنَّور في لثمِ

كخوذةٍ فوق درعٍ حولها أسلٌ

سمرٌ ولكنَّها مخضوبةٌ بدمِ