أَلَم تَكُ قَد مَنَّيتَني أَيُّها القَلبُ

إِذا فارَقَت شَرٌّ فَإِنَّكَ لا تَصبو

فَقالَ ظَنَنتُ الحُبَّ يَغلِبُهُ الفَتى

هُوَ المَوتُ لَكِن قيلَ لي إِنَّهُ الحُبُّ