أَلحَمدُ لِلَّهِ بَلَغنَا المُنَى

لا حَدَّ في الخَمرِ وَلا في الغِنا

قَد حَلَّلَ القاضِي لَنا ذا وَذا

وَإِن شَكَرناهُ أَحَلَّ الزِنا