أَلا فَاِسقِياني قَهوَةً ذَهَبِيِّةً

فَقَد أَلبَسَ الآفاقَ جُنحُ الدُجى دَعَج

كَأَنَّ الثُرَيّا وَالظَلامُ يَحُفُّها

فُصوصُ لُجَينٍ قَد أَحاطَ بِهِ سَبَج