أَلا أَيُّها المُهدي لِيَ الشَتمَ ظالِماً

تَبَّين إِذا رامَيتَ هَضبَةَ مَن تَرمي

أَبى الذَمَّ عِرضي إِنَّ عِرضِيَ طاهِرٌ

وَإِنّي أَبِيٌّ مِن أُباةِ ذَوي غَشمِ

وَإنّي مِن القَومِ الَّذينَ دِماؤُهُم

شِفاءٌ لِطُلابِ التِّراتِ مِنَ الوَغمِ