أَكلتُ طعاماً طالما قد عرضتُه

وأَظهرتُ قرباً للذي قد رفضتُهْ

وصِرْتُ أَغُضُّ الطرفَ عنه ضرورةً

ويامَا بقلبي منه لما غَضَضْتُه

وما كان من طبعي التَّغَاضي وإِنما

رهنتُ إِبائي فيه حتى اقْتَرَضْتُه

أُقبِّل كَفّاً ليتني لو قَطَعتُها

وأَلثِمُ ثَغْراً ليتني لو فَضَضْتُه

وما ليَ إِلا مَبْسمٌ قد قرعتُه

عليه وإِلا أَنمُلٌ قد عَضَضْتُه