أقول لجمعكم يا أهل عصري

أيا فقراء للرب الخبير

أنا عبد الغني فكيف أرجو

سواه وما أنا عبد الفقير