أَقبَلَ يَفري وَيَدَع

مُمتَلِئَ اللَحظِ جَزَع

مُستَروِعاً وَلَم يُرَع

تَنصُرُهُ إِذا رَفَع

لَمّا رَأى وَجهَ الفَزَع

وَرَيبَ دَهرٍ قَد خَدَع

وَحُمَّ مَوتٌ وَنَقَع

فَقَطَعَ البُعدَ قِطَع

وَلَيسَ في العَيشِ جَزَع