أَعيَت عَلى الأَوهامِ تِلكَ العُلى

وَاِستَعجَمَت مِن وَصلِهِنَّ الفِصاح

لا تُدرَكُ الغاياتُ إِلا مُنىً

لا يُجتَلى البارِقُ إِلا التِماح