أعتقتُ مِن أَفناءِ كُوزٍ وَهاجِرٍ

ثَلاثين لَم تُهتَك لِسِرٍّ جُيوبُها

وَمَنضُورَةُ الحَسناءُ كُنتُ اصطَفَيتُها

فَأَعتقتُها لَمّا أَتانِي حَبِيبُها