أَصبتِ فؤاديَ لمَّا رَمَيْتِ

ولم يَنْجني منك فرْطُ الحَذَرْ

وما إِن رَمَيْتِ بِسَهْمِ القِسِّي

ولكنْ رَمَيْتِ بِسَهْمِ النَّظَرْ

فنظْرةُ طَرْفِكِ تفويقهُ

وكسرةُ جَفْنِكِ دفعُ الوَتَرْ