أصابع الغيب فينا حركت عودَهْ

وحرقت تحت أذيال الحجا عودَهْ

العقل أول مخلوق به وردت

أخبار طه رسول الله مقصوده

وليس ثم سواه واحد هو في

عين الحقيقة لاحت بيضه سوده

وذاك عقل وجود الحق قد ظهرت

عنه التصاوير بالتقدير محدوده

وفيه قوة تصوير الحقائق من

حس ومعنى مدا الأوقات مشهوده

وكل شيء من الأشياء أجمعها

قامت فمذمومة فيه ومحموده

والحق صوَّرها حتى تصورها

فيه فصارت بهذا الأمر موجوده

فالعقل في كل شيء ظاهر أبداً

بمقتضى الشيء يعطي نفسه جوده

وحقق القول أن الشيء منه له

رقيقة هي بالتحقيق ممدوده

مثل الأشعة عنه الكل قد ظهروا

قبضاً وبسطاً ليبدي الكل مجهوده

إنا فتحنا عليهم باب معرفة

وما سواه من الأبواب مسدوده