أَسْعِداني فقد مَضَت ساعتان

وحبيبي من تِيهه ما أَتَانِي

وَصْلُهُ مَا يَفُوتُ إِن لم يصلْني

بالتًّلاقي واصلْتُه بالأَمَانِي