أسائلتي عن صالحٍ إنَّ صالحاً

وإن نال حظَّا من علا وتقدُّمِ

لهُ إفكُ مدَّاحٍ وأبنة كاتب

وكدية صوفيّ وعقل معلم

إذا ما أضاءت داره لوفودهِ

ثناهم بوجهٍ كاسف اللون مظلم

فهم رتعٌ في جنَّةٍ من حريمها

ومنهُ ومن أخلاقهِ في جهنَّم