أَرى يَحيى تَعَرَّضَ لي بِسوءٍ

تَعَرُّضَ عَقرَبٍ ولعت بِحَيَّه

أَيَطمَعُ أَنَّني أَهجوهُ كَلّا

كَفاني أَن يُقالَ أَخو رُقَيَّه