أَرى لِلكَأسَ حَقّاً لا أَراهُ

لِغَيرِ الكَأسِ إِلّا لِلنَّديمِ

هُوَ القَطبُ الَّذي دارَت عَلَيهِ

رَحى اللَذّاتِ في الزَمَنِ القَديم