أَرى الناسَ لا يَرقى إِلى المَجدِ مِنهُمُ

سِوى ناقصٍ أَو ناقِضٍ في الأَضالِعِ

فَمَن شَكَّ فيما قُلتُهُ فَقِياسُهُ

عَلى مَعشَرٍ يَنفونَ شَكَّ المُنازِعِ

سُلَيمانَ وَالجاموسِ وَالصَدرِ وَاِبنِهِ

وَأَصهارِهِم وَالناصِحَينِ وَجامِعِ