أَخلَقَ الشِعر مدلويهِ وَأَهليهِ

وَأَزرى الملَقُّ بِالصوفِيَّه

حادَ عَن مَذهَبِ التَصَوُّفِ إِلّا

كَثرَةَ الأَكلِ فيهِ وَاللوطِيَّه