أَحرَقَنا أَيلولُ في نارِهِ

فَرَحمَةُ اللَهِ عَلى آبِ

ما قَرَّ لي في لَيلَتي مَضجَعٌ

كَأَنَّني في كَفِّ طَبطابِ