أُحاجي وَقَد أَصبَحتُ عَنها بِمَعزِلٍ

وَلَم تُبقِ لِيَ الأَيّامُ عَقلاً وَلا حِسا

بِعُريانَ لَولا الريقُ ما راقَ فِعلُهُ

لَهُ هامَةٌ مَلمومَةٌ ضَخمَةٌ مَلسا

إِذا ما كَسَتهُ أُمُّهُ مِن لِباسِها

أَتَت أُختُهُ فَاستَأصَلَت كُلَّ ما يُكسى

وَأُمُّ الطَّلا الوَحشِيّ تُوصَفُ بِاسمِهِ

إِذا خُطَّ لا تَصحيفَ فيهِ وَلا عَكسا

وَلَو أَنَّ عَيباً يَكرَهُ الناسُ مِثلَهُ

عَلى العَينِ غَشّى عَينَهُ كَشَفَ اللبسا