أَتَيتُ فَما حَظيتُ لِسوءِ بَختي

بِخِدمَةِ سَيِّدي وَرَجعتُ خائِب

إِمامٌ ما تَيَمَّمناهُ إِلّا

رَجعنا بِالرَغائِبِ وَالغَرائِب