أَتى زائراً مستخفياً من رقِيبِه

ومُسْتَتِراً عنْهُ بغايَةِ جَهْدِهِ

فمِنْ وَلَهِي قَبَّلتُه وعضَضْتُه

فنمَّتْ عليه عضَّةٌ فوق خَدِّه

وعاقبَني بعد الوِصَال بهجرِه

وأَعقَبَني بعد الدُّنوِّ بِبُعْدِه

فيا ليتني لا ذقتُ ساعَةَ وَصْلِه

إِذا كنتُ أَلْقَى بعدهَا عامَ صَدِّه