أتاني كتابك يا ابن النظيف

فأهدى النفيس جليلاً نفيسا

سكرته بألفاظه الرائعات كأنـ

ـني رشفت بها الخندريسا

معان كمثل حميا المدام تحلـ

ـل حروفاً حكين الكؤوسا

خطبن فأطربن حتى الجماد بحـ

ـق واضحكن حتى الطروسا

وقد كنت في أسر شوس الخطو

ب فأوجدت نعمى وأعدمت بوسا

وأطلقت بالطول منا الجسوم

وأوثقت بالقول منا النفوسا

بعثت نهى كامناً في ندى

فأحرز عافيك كيساً وكيسا

وما كل كاتب فضل سوا

ك يطلع في جنح ليي شموسا

وإن أم ذو التيه وادي ندا

ه آنس من فكره نار موسى