أَبو طالِبٍ كَفِلَ المُصطَفى

وَجاهَدَ عَنهُ وَجافى المَجافي

وَأَنفَقَ في نَصرِهِ مالِهِ

وَأَصفاهُ مِن وُدِّهِ كُلَّ صافِ

وَأَظهَرَ في الشِعرِ تَصديقَهُ

وَعَن قَولِهِ لَم يَمُت ذا اِنحِرافِ

وَذا كافِرٌ وَاِبنُ حَربٍ بِهِ

غَدا مُؤمِناً ذا عَمىً غَيرُ خافِ