أَبلِغ سَراةَ بَني شِهابٍ كُلَّها

وَذَوي المَثالَةِ مِن بَني عَتّابِ

كَثُرَ الضَجاجُ وَما مُنيتُ بِغادِرٍ

كَعُتَيبَةَ بنِ الحارِثِ بنِ شِهابِ

جَلَّلتَ حَنظَلَةَ المَخانَةَ وَالخَنا

وَدَنِستَ آخِرَ هَذِهِ الأَحقابِ

وَأَسَرتُمُ أَنَساً فَما حاوَلتُمُ

بِإِسارٍ جارِكُمُ بَني الميقابِ

فِخّوا بِأَطرافِ الأُنوفِ وَأَمهِلوا

عَنكُم قَوادِمَ صِرمَةِ الأَعرابِ

بِاِستِ الَّتي وَلَدَتكَ وَاِستِ مَعاشِرٍ

تَرَكوكَ تَمَرِسُهُم مِنَ الأَحسابِ