أَبلِغ بَني ذُبيانَ أَن لا أَخا لَهُم

بِعَبسٍ إِذا حَلّوا الدِماخَ فَأَظلَما

بِجَمعٍ كَلَونِ الأَعبَلِ الجَونِ لَونَهُ

تَرى في نَواحيهِ زُهَيراً وَحِذيَما

هُمُ يَرِدونَ المَوتَ عِندَ لِقائِهِ

إِذا كانَ وِردُ المَوتِ لا بُدَّ أَكرَما