أَبصَرتُهُ في المَنامِ مُعتَذِراً

إِلَيَّ مِمّا جَناهُ يَقظانا

وَلانَ حَتّى إِذا هَمَمتُ بِهِ

نُبِّهتُ عِندَ الصَباحِ لا كانا