أَبُثُّكَ ما لَقيتُ مِنَ اللَيالي

فَقَد قَصَّت نَوايِبُها جَناحي

وَكَيفَ يُفيقُ مِن عَنَتِ اللَيالي

مَريضٌ لا يَرى وَجهَ الصَلاحِ