آلَ لَيلى إِنَّ ضَيفُكُمُ

ضائِعٌ في الحَيِّ مُذ نَزَلا

أَمكِنوهُ مِن ثَنِيَّتِها

لَم يُرِد خَمراً وَلا عَسَلا