ينَصُفُ القِرْنُ فيرتَدَ زَكا عن

حَومةِ الحرَبِ وقد جاءَ حَسا

وإن تَلَوْنا مدحَهُ فوجهُهُ ال

بَسّامُ لا يَتْلو علينا عَبَسا