يا صخرُ ما بِكَ هَزَّةٌ لندىً

هَيهاتَ ما بالصخرِ من هَزَّهْ

ما ذاقَ خبزَكَ في الورى أحدٌ

للهِ ثُمَّ لخُبزِك العِزَّه