ومعذّرٍ بقلتْ حديقةُ وجهِهِ

وغدَتْ بأحسنِ حليةٍ تَتَبرّجُ

لما توسّط وجنتيهِ نَرجسُ

حسداً تطرّفَ عارضيهِ بنفسجُ