وما أنسَ لا أنسَ يومَ الرحيلِ

إذْ أزمعتْ آلُ ليَلى ابتْكارا

أفاضَتْ دُموعاً وفضَّت جموعاً

وشاقَتْ صُدوراً وشقّت صدارا

وجارتْ فصارَ ليَ الحُزنُ جارا

ونارتْ فأضرمت القلبَ نارا