ولستُ أستبدعُ ما نابَني

من خُرُقٍ في فعْلهِ شائعْ

فالرفقُ والقارظُ غابا معاً

كِلاهُما لم يَكُ بالرّاجِعْ