وساقٍ سَقاني في أرقِّ زُجاجةٍ

مورّدةً من نُورها النارُ تُقْتَبسْ

كما اسْتعبرَ المعشوقُ وهو مصعّدٌ

لأنفاسِهِ والدَّمعُ في خدِّهِ احتْبس

فذوَّب لونَ الخدِّ تَسعيرةُ الحَشا

وأجمدَ ذَوبَ الدمعِ تصعيدةُ النّفَسْ