من صخرة كمنجنيق القذاف

حتى نقلنا صخر ذات أعراف