قد قلتُ لمّا فاقَ خطُّ عذارِه

في الحُسنِ خَطَّ يمينهِ المُستَملَحا

منَ يكتبِ الخطَّ المليحَ لغيرِهِ

فلنفسه لا شكَّ يكتُب أَملَحا